عالم الأمومة

ما هو التلقيح الصناعي .. أعراضه نجاحه وفشله

الحمل فكرة تراود كل المتزوجين والمتزوجات في كل دقيقة يمرون بها، فما بالك ممن يعانون من مشكلة العقم لسبب من الأسباب، والتلقيح الصناعي هو الوسيلة المثلى والأشهر لتحقيق هذا الحلم، معنا الدكتور بهاء حماد استشاري طب النساء والتوليد لشرح معناه وخطواته وعلامات نجاحه وفشله مع بعض التحذيرات.

معنى التلقيح الصناعي

هو البديل عن التلقيح الطبيعي لعلاج العقم في حال وجود مشكلة عند أحد الزوجين، وفيها يتم فصل الحيوانات المنوية السليمة عن الحيوانات المنوية المشوهة والبطيئة، يتم بغسلها وعلاجها وإدخالها في الرحم عند اكتمال البويضة، فتدخل إلى قناة فالوب، ومن ثمة يتم التلقيح الصناعي ليتم الحمل.

خطوات التلقيح الصناعي

مرحلة الفحوصات والتحاليل عند قرار التلقيح الصناعي

  • مرحلة التنشيط أو التحفيز: حيث يعطى الطبيب بعض الأدوية والعقاقير المنشطة للحيوانات المنوية لدى الزوج وكذلك الزوجة لتمهيد إجراء العملية.

  •  مرحلة التلقيح: ويتم فيها تلقيح الحيوانات المنوية السليمة والمنشطة إلى رحم الزوجة خلال أيام التبويض من خلال القسطرة ليتم تلقيحها مع البويضات المنشطة في الرحم، والعملية لا تحتاج إلى تخدير كامل؛ 10 دقائق فقط تستلقي الزوجة على ظهرها حتى يتم التلقيح، ثم تنتظر أسبوعين في ميعاد الدورة الشهرية لتقوم بإجراء فحص الحمل.

التلقيح الصناعي للحمل بتوأمين

زيادة عمليات العقم في الفترة الأخيرة رفع من إمكانية حدوث الحمل بعدة أجنة، مما أدى لحدوث ولادات بتوأمين أكثر من أي وقت، ولكن الأمر لم يعد مضموناً إلا بعلاجات تزيد من احتمالية حدوثه؛ تناول أدوية تزيد من الخصوبة قبل إجراء عملية التلقيح الصناعي،، كما يمكن للطبيب أن يضع أكثر من جنين واحد ضمن العملية من أجل زيادة فرصة ثباته في الرحم ونجاح العملية، ولكن هناك مخاطر على كل من الحامل وأجنتها، تفوق في خطورتها الحمل المفرد، لذلك تنصح بعض العيادات بعدم زرع عدة أجنة أثناء عملية التلقيح الصناعي، خاصة لهؤلاء اللاتي يجرين محاولاتهن الأولى.

متى يظهر الحمل بعد التلقيح الصناعي؟

لا ضمان لنجاحها، وإكمال العملية يستغرق عدة أشهر، وكثيرون يحتاجون لأكثر من جولة واحدة، ويستغرق انتظار النتيجة أسبوع واحد من الإخصاب وبعض النساء.
تلاحظ الأعراض بعد أسبوعين

أعراض نجاح عملية التلقيح الصناعي

أن يتراوح عمر الزوجة بين 22 – 32 عاماً؛ نسبة النجاح 43 في المائة للأم تحت 35 عاماً، وتقل إلى 13 في المائة فوق 40 عاماً، ولا بد من التأكد من الحالة الصحية لعنق الرحم وللسائل المنوي وعدد الحيوانات المنوية المتحركة والقادرة على الإخصاب لدى الرجل، وتقدر نسبة النجاح 20 في المائة للمرة الأولى، ويمكن معاودة التجربة 3 مرات وتصل نسبة نجاحها
إلى 60 في المائة، وأعراض نجاحها هي: غياب الدورة الشهرية، الصداع، الغثيان ما بين الأسبوع 2 – 8 من الإخصاب، حساسية الصدر، وتبدأ مع الأسبوع الأول بعد الإخصاب، إعياء، العطش والتبول المتكرر، التشنج في البطن، التغيرات المزاجية أو التهيج، نزيف خفيف من 6 – 12 يوم بعد الإخصاب مع آلام أسفل الظهر.

أعراض فشل عملية التلقيح الصناعي

نسبة الفشل تصل إلى 40 في المائة وعلامات الفشل هي: مجيء الدورة الشهرية أو إصابة المرأة بنزيف، غياب كامل لأعراض الحمل من تقلصات وتشنجات وغثيان، وقد تلاحظ المرأة زيادة في حجم الثديين ولون المنطقة المحيطة بالحلمة، لكنها تختفي بعد 5 أيام من عملية التلقيح بسبب انخفاض هرمون الحمل.

الممنوعات بعد التلقيح الصناعي

تجنبي ترك المستشفى وعليك بالراحة التامة في الفراش مدة ساعة تقريباً بعد عملية التلقيح الصناعي، والراحة بالمنزل مدة 3 أيام مع التحرك بحذر، كما ينصح بالاستقرار في الأنشطة اليومية من المشي والعمل ولكن؛ دون الحركات القوية والجهد البدني العالي.
عدم التوقف عن شرب الماء وبكثرة فيما لا يقل عن 3 – 4 لترات من الماء في اليوم الواحد للتخلص من الأملاح الزائدة والسموم بالجسم، وعدم ممارسة.
الجنس مدة أسبوعين بعد عملية التلقيح خوفاً من فشل العملية وتضرر الجنين.
ابتعدي تماماً عن الماء الساخن أو التعرض للسونا أو الوقوف بجوار الفرن منعاً لتحرك الدورة الدموية في الجسم، مع الحد من استهلاك الأملاح، والتركيز على تناول الخضار والفاكهة والبروتين والألياف، ولا تنسي البقوليات والفوليك واستخدام زيت السمك وفيتامين d.