الصحة

وصفات وطرق لتخفيف الصداع..

لعلَّ الصداع أكثر الأمراض شيوعًا بين كل الأمراض التي تصيبنا، إذ يكاد لا يمر أسبوع واحد دون أن نشكو آلامه ولو لمرة واحدة، ولكن هناك خبرًا سارًا هو أن هناك العديد من الأشياء البسيطة التي يمكنكِ القيام بها لتخفيف الألم دون أن تتكلفي عناء الذهاب إلى الطبيب أو الصيدلية.

وضع كيس من الثلج

إذا كنتِ تعانين من الصداع النصفي، فكل ما عليكِ وضع مكعبات من الثلج في منشفة، أو تناول كيس من الخضروات المجمدة ووضعه على جبينك، لمدة ربع ساعة، ثم أخذ استراحة 15 دقيقة، أو يمكنك الاستحمام بماء بارد، إذ يساعد في تقليل حدة الألم يقلل من الألم.

استخدام وسادة التدفئة

في حال كنت تعانين من صداع التوتر، فضعي وسادة تدفئة على رقبتك أو مؤخرة رأسك، أما في حال كنت تعانين من صداع الجيوب الأنفية، فكل ما عليك فعله هو الإمساك بقطعة قماش دافئة ووضعها على المنطقة التي تشعرين فيها بالألم، وقد يفي الاستحمام الدافئ بالغرض أيضًا.

تخفيف الضغط على فروة الرأس أو الرأس

تعتمد بعض الفتيات والسيدات تسريحة ذيل الحصان، وغالبًا ما تتسبب هذه التسريحة في تشكيل الصداع، كما يمكن أيضًا حدوث الصداع من خلال ارتداء القبعة أو طوق رأس أو حتى نظارات واقية للسباحة ضيقة جدًا، لذا كل ما عليك هو التخلي عن هذه الأمور أو تخفيف الضغط وستشعرين الفرق.

تخفيض سطوع الضوء

يمكن أن يسبب الضوء الساطع، أو النظر إلى شاشة الكمبيوتر الساطعة، بالصداع النصفي، وفي حال كنت أكثر عرضة له، قومي بتغطية نوافذك بستائر معتمة خلال اليوم، أو ارتدي النظارات الشمسية في الهواء الطلق.

كما يمكنك أيضًا إضافة شاشات مضادة للوهج إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك واستخدام مصابيح الفلورسنت في ضوء النهار في تجهيزات الإضاءة الخاصة بك.

تجنبي المضغ

مضغ العلكة يمكن أن يضر ليس فقط فكك، ولكن رأسك أيضًا، وينطبق الشيء نفسه على قظم أظافرك أو شفتيك أو تناول الأطعمة التي تحتاج للكثير من المضغ، لذا تجنبي تناول الأطعمة المقرمشة واللزجة، خصوصًا في الليل أو اسألي طبيبك عن واقي الفم، وهو ما سيساعدك في كبح الشعور بالصداع في الصباح الباكر.

الحصول على بعض الكافيين

تناول القليل من الشاي أو القهوة أو أي شيء يحتوي على القليل من الكافيين، في الصباح الباكر، قد يساعد فعليًا في تخفيف آلام الصداع.

كما يمكن أن تساعد مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين، على تخفيف الصداع، لكن تجنبي شرب الكثير من الكافيين، لأن انسحاب الكافيين فيما بعد قد يسبب نوعًا من الصداع.

الاسترخاء

الأسترخاء بكافة أشكاله، فسواء كان التمدد، أو اليوغا، أو التأمل، أو الاسترخاء التدريجي للعضلات، فإن تعلم كيفية الاسترخاء عندما تكون في منتصف الصداع يمكن أن تساعد في تخفيف حدة الألم.

التدليك

يمكن لبضع دقائق من تدليك الرقبة في أن تساعد في تخفيف صداع التوتر، الذي قد ينجم عن الإجهاد، وبإمكانك القيام به بنفسك.

تناول الزنجبيل

وجدت دراسة حديثة أن تناول الزنجبيل، يمكن ان يخفف من ألم الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي.

وفي حال لم تجدِ نفعًا لأيّ من هذه النصائح، فيمكنك حينها الذهاب لشراء بعض المسكنات، لكن في حال أردت الاستجابة الفورية اختاري المسكنات التي تأتي على شكل سائل أكثر من تلك التي تأتي على هيئة أقراص، إذ أن الجسم يمتص السائل بشكل أسرع.