عالم الأمومة

هذه الأطعمة تقوي مناعة طفلك

تقديم الأطعمة التي يحتاجها جسم الطفل، وتغذيه وتساعد في نموّه، هو الشغل الشاغل لكل أم.

وأكثر ما ترغب به الأمهات هو نمو أطفالهن بشكلٍ صحي، وعدم تعرضهم إلى مشكلاتٍ صحية تؤثر على ذلك. فتحرص على تقديم العناصر الغذائية اللازمة لهم، ولعل الأطعمة التي ترفع مناعة الطفل، هي أحد الأشياء التي تركز عليها.

فهذه الأطعمة تحصّن جسم الطفل من الإصابة بالأمراض الفيروسية، وتجعله أكثر قوةً للتغلب على تغيرات الطقس، وغيرها من الظروف، التي يمكن أن تؤثر على صحته.

وقد أعددنا قائمة بالأطعمة التي تساعد على تقوية مناعة الطفل، فاحرصي على تقديمها له يومياً قدر الإمكان.

الثوم

يعتبر الثوم مضاداً حيوياً طبيعياً. كما أن له دور في تقوية الجهاز المناعي للجسم. وهو يعمل خصوصاً ضد الالتهابات، التي يمكن أن تصيب أياً من أعضائه، كما أنه مضاد للسموم.

أدخلي الثوم ضمن الوجبات التي تقدمينها إلى طفلك. يمكنك إضافتها إلى السلطة والخضروات المطبوخة، وغيرها من الوصفات، لتضمني استفادة جسمه منه.

العسل

سيكون أمراً جيداً جداً إذا عودتِ طفلك على تناول ملعقةٍ من العسل كل صباح، قبل ممارسة نشاطاته اليومية.

خصائص العسل، تجعله أحد الأغذية المهمة التي تمد الجسم بالطاقة. كما أنه مضاد للالتهابات والفيروسات، وله دورٌ كبير في مكافحة نزلات البرد، خصوصاً إذ أضيف إليه الليمون.

الطماطم

تحتوي الطماطم على مادة لايكوبين، ومن ضمن فوائدها، أنها تحارب الجزيئات الحرة، التي تدخل إلى الجسم ويمكن أن تسبب العديد من الأمراض.

لذا، احرصي على أن يتناول طفلك الطماطم يومياً. ويفضل أكلها نيئة، لأن طبخها يقلل قيمتها أيضاً. لكن عليكِ الانتباه من الإفراط في تناول الطماطم، لما تحتويه من كميات كبيرة من الصوديوم، الأمر الذي قد يؤثر سلباً على صحة طفلك.

البيض

البيض هو أحد أكثر الأطعمة الغنية بالبروتين الذي يحتاجه الجسم، ومادة الكولين، التي تساعد على تكوين الخلايا العصبية، ومراكز التذكر في المخ. كما أن صفاره تحديداً يحتوي على الأوميغا 3، التي تقوي الذاكرة وتحسن البصر. كما يحتوي على مواد ذات فاعلية في مواجهة النزلات المعنوية والأمراض البكتيرية.

بالإضافة إلى أنه يعد طعاماً مهماً جداً بالنسبة إلى الأطفال خصوصاً في مرحلة التسنين، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم، اللازمة لبناء وتقوية أسنان الطفل وعظامه.

البروكلي

يحتوي البروكلي على كميات كبيرة من الألياف ومضادات الأكسدة والمعادن المختلفة، التي يحتاجها جسم طفلك. وبخلاف قيمته الغذائية المرتفعة، فهو يحمي الجهاز المناعي لطفلك، ويقوي عظامه ويحسن عمل القلب و الأوعية الدموية.

إلى جانب الأطعمة، ننصحكِ أيضاً بأن يتمتع طفلك بنومٍ هادىء، أثناء ساعات الليل. وذلك بمعدل ثمانية ساعات يومياً، مع ضرورة الاهتمام بنظافة طفلك الشخصية. والحرص على نظافة الأشياء التي يستعملها باستمرار. وتهوية منزلك والسماح بدخول الشمس إليه، فهذه كلها عادات ستساعد على حماية طفلك من الأمراض.