زواج و رومانسية

نصائح فعّالة لإستمرار الحب.. طبقوها!

الحبّ هو عبارة عن مشاعر يتبادلها الحبيبين وتحمل الكثير من العشق والإحترام والإهتمام. فالحب هو غالباً العنصر الأساسي لإستمرارية الزواج والعامل الذي يمنع الزوجين من الوصول للطلاق.

إن الحب والحالة النفسية على ارتباطٍ وثيقٍ في ما بينهما، لذلك عليكم ان تتبعوا النصائح التالية:

السعي إلى تحقيق السعادة
يجب ان تكون السعادة من الأهداف الأساسية التي يسعى إليها الزوجين. فالسعادة يمكن ان تبعد الزوجين عن المشاكل وتمنع تأثير التوتر على علاقتهما، ولا يمكن تحقيقها إلّا من خلال الإبتعاد على الأشخاص السلبيين وعن مصادر التوتر لا وبل عدم السماح للمشاكل بالتأثير على العلاقة التي تجمع بينهما. أي انه على الزوجين الفصل تماماً بين مشاكل الحياة اليومية وعلاقتهما العاطفية، هذا بالإضافة إلى ترك المشاكل المهنية جانباً وعدم السماح لها بالتأثير على العلاقة.

التحدث بصراحة
إن التحدث عن كلّ ما يزعج الزوجين خلال العلاقة بصراحةٍ مطلقة، إن كان مرتبطاً بالعلاقة الحميمة أو بالسلوكيات، يمكن ان يساعد على تعزيز الصحة النفسية وإيجاد حلول لكل المشاكل الزوجية. من هنا، إن التحدث بصراحة وبطريقة بعيدة عن الوعظ والتجريح، لن تحسّن صحة الزوجين النفسية فحسب، بل ستعزز من مشاعر الحب والوفاق بينهم.

العلاقة الجنسية ليست كل شيء
لا شكّ ان العلاقة الحميمة تلعب دوراً مهماً لتعزيز مشاعر الحب بين الزوجين. ولكن، من المهم ان يعرف الشريكين انها ليست الأساس في ديمومة الزواج ومنع الطلاق، إذ ان الحب يلعب دوراً مهماً ومع الوقت يمكن ان يتحوّل إلى إحترام وإهتمام متبادل.

البوح بالمشاعر
إن البوح بالمشاعر والتعبير عنها هي من الأمور المهمة في الحب. من هنا، لا يجب ان يهمل الزوجين تذكير بعضهما البعض يومياً بحبّهما لبعضهما وبكل المشاعر الإيجابية التي يشعران بها بسبب الحب الذي يجمع بينهما.