الصحة

مرض كاواساكي.. يصيب الذكور أكثر من الإناث وهذه أعراضه وخطورته

ما يزال فيروس كورونا المستجد يواصل شراسة انتشاره عبر الدول ليسجل إصابات جديدة فيه كل لحظة، كان آخرها تسجيل أول حالة إصابة بمرض “كاواساكي” المرتبط به ارتباطا وثيقا والذي يصيب الأطفال في الجزائر؛ إذ أعلن عن تسجيل إصابة طفل عمره 3 سنوات بالمرض في المستشفى الجامعي في مدينة “باتنة”.

وبحسب ما صرحت به الدكتورة سعيدة براهمي رئيسة قسم طب الأطفال فإنَّ الطفل المصاب أصيب بالمرض على الرغم من عدم إصابةِ أي أحدٍ من أفراد عائلته بفيروس كورونا المستجد، فما مرض “كاواساكي” وما الذي يجعل الأطفال يصابون به دون غيرهم؟

ما مرض كاواساكي؟

يعرف مرض كاواساكي أو متلازمة العقدة الليمفاوية المخاطية الجلدية على أنه امتداد لفيروس كورونا المستجد، وأنه يتسبب في التهاب الأوعية الدموية عند الأطفال الصغار في المقام الأول، كما أنه يعد أحد الأسباب الرئيسة لأمراض القلب لديهم، ولكن يمكن للأطباء علاجها إذا وجدوا ذلك مبكرًا؛ إذ يتعافى معظم الأطفال منه دون أي مشاكل.

أسبابه وعوامل الخطر

يمكن أن يؤدي التهاب مرض كاواساكي إلى تلف الشرايين التاجية للطفل، والتي تحمل الدم إلى قلبهم، كما يمكن أن يسبب أيضًا في مشاكل في الغدد الليمفاوية والجلد وبطانة فم الطفل وأنفه وحلقه.

أما أسباب الإصابة به، فلم يستطع العلماء إيجاد سببٍ محددٍ له؛ إذ قد يكون مرتبطا بالجينات والفيروسات والبكتيريا وأشياء أخرى في العالم حول الطفل، مثل المواد الكيميائية والمهيجات.

ويرجح العلماء أن يكون غير معد، ولكنه يحدث أحيانا في مجموعات في المجتمع، كما يمكن أن يصاب به الأطفال في الشتاء والربيع.

أشياء أخرى يمكن أن تزيد من خطر إصابة الطفل بمرض كاواساكي

عادة ما يصيب الأطفال الذين يبلغون من العمر 5 سنوات أو أقل، بالإضافة إلى أن الأولاد الذكور أكثر عرضة للإصابة به من الفتيات بـ 1.5 مرة، عدا عن الأطفال من أصل آسيوي الذي هم أكثر عرضة للإصابة به دون غيرهم.

أعراض مرض كاواساكي

يأتي مرض كاواساكي بسرعة، وتظهر الأعراض على مراحل، وتتضمن علامات المرحلة الأولى منه

حمى عالية فوق الـ 38 درجة مئوية تستمر لأكثر من 5 أيام.

طفحا جلديا و/أو تقشيرا، غالبًا ما تكون بين الصدر والساقين وفي منطقة الأعضاء التناسلية أو الفخذين.

تورما واحمرارا في اليدين وأسفل القدمين.

عينين حمراوين.

تورم الغدد وخاصة في الرقبة.

تهيج الحلق والفم والشفاه.

“لسان الفراولة” أي يصبح اللسان منتفخا أحمر اللون.

أما أعراض المرحلة الثانية منه فتشمل

ألم المفاصل.

آلام البطن.

مشاكل في المعدة مثل الإسهال والقيء.

تقشير الجلد على اليدين والقدمين.

يمكن أن يسبب مرض كاواساكي مشاكل في القلب بعد 10 إلى أسبوعين من بدء الأعراض.

تميل الأعراض إلى الزوال ببطء في المرحلة الثالثة وقد تستمر لمدة 8 أسابيع.

علاج مرض كاواساكي

قد يعاني الطفل المصاب من الكثير من الألم بسبب الحمى والتورم ومشاكل الجلد، وقد يصف طبيبه أدوية لجعله يشعر بالتحسن، مثل الأسبرين والأدوية التي تمنع تجلط الدم.

كما سيعطيه الطبيب الجلوبيولين المناعي في الوريد، وهو دواءٌ يحتوي على بروتينات تسمى الأجسام المضادة للمساعدة في مكافحة العدوى.

ولا بدَّ من التذكير بأنَّ علاج الطفل المصاب سيكون أفضل في المستشفى وذلك بسبب خطر حدوث مضاعفات.

مضاعفات مرض كاواساكي

يمكن أن يكون هذا المرض مخيفا؛ لأنه يمكن أن يصيب قلب الطفل، لكن معظم الأطفال يتعافون تمامًا وليس لديهم مشاكل دائمة، وفي حالات نادرة، يمكن أن يكون لدى الأطفال:

ضربات قلب غير عادية (عدم انتظام ضربات القلب).

التهاب عضلة القلب.

صمامات القلب التالفة.

التهاب الأوعية الدموية.