الصحة

ما هي انفلونزا الخنازير H1N1 ؟؟؟ -الأعراض والأسباب-

تعتبر الأنفلونزا على أنها عبارة عن عدوى تحدث بسبب الاصابة بواحد من الأنواع الأساسية لفايروس الانفلونزا وهم (A,B,C). أما انفلونزا الخنزير فهي تعتبر نوع من أنواع فايروس الأنفلونزا وهو نوع (A) ، وهناك إختلاف في الفايروي الذي يصيب الانسان من خلال تكوينه ، وتم العثور على إصابة واحدة في الماضي في الإنسان وهي قليلة جداً لان هذا الفايروس ينتقل عن طريق الإتصال المباشر مع الخنازير المصابة بالفايروس ، ولكن مرض إنفلونزا الخنازير الذي نسمع عنه في وقتنا الحاضر يختلف عن المرض السابق ، حيث نشأ نوع جديد يتم إنتقال العدوى من شخص لآخر حتى لو لم يكن له إتصال مع الخنازير ، ومدة الحضانة لفايروس إنفلونزا الخنازير تتراوح من (3-7) أيام ولكن قد تزيد وخاصة عند الأطفال . 

أعراض إنفلونزا الخنازير

تتشابه أعراض وعلامات إنفلونزا H1N1 عند البشر مع أعراض وعلامات سلالات الأنفلونزا الأخرى:

  • الحمى (ولكن ليس دائمًا)
  • سعال
  • التهاب الحلق
  • سيلان الأنف وانسدادها
  • العيون الحمراء الدامعة
  • آلام الجسم
  • الصداع
  • الإرهاق
  • إسهال
  • الغثيان والقيء

تظهر أعراض أنفلونزا H1N1 بعد إصابتك بالفيروس بمدة تتراوح من يوم إلى ثلاثة أيام.

الأسباب

تصيب فيروسات الإنفلونزا الخلايا في بطانة الأنف والحلق والرئتين. يدخل الفيروس إلى جسمك حين تستنشق رذاذًا ملوثًا أو ينتقل فيروس حي من سطح ملوث إلى العينين أو الأنف أو الفم.

يمكن أن تتعرض للإصابة بإنفلونزا الخنازير من تناول الخنازير

*كيف تنتقل العدوى من شخص مصاب لآخر سليم؟

ـ ينتقل هذا الفيروس المعدى جدا بواسطة الرذاذ المنتشر فى الهواء عند التنفس أو السعال أو العطس. ولا تزال استجابة الجسم لهذا الفيروس مجهولة. وقال عالم الفيروسات البريطانى د. جون أكسفورد: «مع أننا لم نشهد هذا الفيروس من قبل، إلا أننا تعرضنا لفيروسات من سلالة «إتش1 إن1» منذ عام 1978». وهو يرى أن جسم الإنسان لديه بالنتيجة، بعض المناعة ضد هذا الفيروس خلافا للفيروس المسبب لأنفلونزا الطيور «إتش5 إن1» الجديد كليا على الجسم.
*كيفية الوقاية من أنفلونزا الخنازير H1N1
 غسل اليدين بالماء والصابون أو المطهر عدة مرات يوميا.
– تغطية الأنف والفم عند العطس أو السعال واستخدام المناديل الورقية والتخلص منها بطريقة صحية. 
– الاكتفاء بالمصافحة عند السلام.
– عند ظهور أعراض الأنفلونزا ولمنع انتقال المرض يفضل المكوث فى المنزل والحفاظ على مسافة لا تقل عن متر عند مخالطة الآخرين.
– تجنب لمس العين والأنف أو الفم باليدين إلا بعد غسلهما جيدا.
– تنظيف الأسطح والأدوات الصلبة التى يتم لمسها بالمنظفات عدة مرات يوميا.
– أخذ الحيطة و الحرص فى الأماكن المزدحمة والمغلقة وذلك بارتداء قناع واقٍ فى الأماكن شديدة الازدحام.
– التأكد من التزام الأطفال بهذه الإجراءات.