الصحة

ما هي اعراض الدوخة واسبابها وطرق علاجها؟

الشكوى عن دوخة (دوران) أو إغماء قد تشير إلى احتمال مشاكل مختلفة، كفقدان الوعي أو الشعور بالضعف.
قد تشير، بشكل عام، إلى احتمال ثلاث مشاكل مختلفة :

فقدان الوعي:
فقدان الوعي الحقيقي لفترة زمنية لا يتذكرها الشخص, وخلالها لا تكون له سيطرة على جسمه. في حالة فقد الشخص وعيه أثناء وقوفه, فإنه قد يسقط وقد يصاب نتيجة لذلك. العرض الشائع الذي يتم التعبير عنه بالقول “أرى سواداً”,  يعني أن الشخص يستصعب الرؤية ويريد الجلوس أو الاستلقاء ولكنه لا يزال قادرا على السمع. هذا لا يعتبر فقدان وعي حقيقيا. حالة كهذه ممكن أن تكون مرتبطة بتغييرات وضعية الجسم أو بمشاكل عاطفية. كل حالة لفقدان الوعي الحقيقي يجب أن تيتم فحصها في أسرع وقت من قبل طبيب.

الدوخة:
الدوخة تحدث نتيجة لمشكلة في منظومة التوازن في الأذن الداخلية. ونظرا لأن منظومة التوازن هذه تساعد أيضاً على التحكم بحركة العيون, فإن الدوخة تكون مصحوبة بفقدان التوازن والشعور بأن الغرفة تدور. أحياناً يخيل بأن الجدران والأرض تميل جانباً بحركات جنونية. ليست لحالات الدوخة، بشكل عام، أسباب واضحة, وكما يبدو فانها تنجم عن التهاب فيروسي (Viral) في الأذن الداخلية. في مثل هذه الحالات يجب مراجعة الطبيب.

ضعف مصحوب بعدم الثبات:
هذه الحالة هي، بالتأكيد، الأكثر شيوعاً من بين المشاكل التي نعرضها هنا. الحديث يدور هنا حول انعدام ثبات يصاحبه بشكل عام رشح ونزلات.

أسباب الدوخة وطرق تجنبها:

بعض الأسباب المحتملة الأخرى للدوخة وتشمل:

·       انخفاض مفاجئ في ضغط الدم

·       أمراض عضلة القلب

·       انخفاض في حجم الدم

·       اضطرابات القلق

·       فقر الدم (الحديد المنخفض)

·       نقص السكر في الدم (انخفاض نسبة السكر في الدم)

·       عدوى الأذن

·       ضربة شمس

·       الإفراط فى ممارسة الرياضة

·       دوار الحركة

  في حالات نادرة، يمكن أن يسبب الدوخة مرض التصلب المتعدد، والسكتة الدماغية، ورم خبيث، أو اضطراب آخر في الدماغ .
ويمكن أيضا أن تسبب الدوخة والدوار بسبب مرض بالأذن ، او وجود ورم عصبي صوتي وهو ورم غير السرطان يشكل على العصب الذي يربط الأذن الداخلية بالدماغ.

نصائح للتعامل مع نوبات الدوخة :

الجلوس أو الاستلقاء على الفور عندما تشعر بالدوار لضمان عدم تعرضك للإصابة نتيجة فقدان الوعى.

·       استخدام عصا من أجل الاستقرار إذا لزم الأمر.

·       استخدام الدرابزين عند الصعود أو الهبوط من الدرج.

·       تجنب نقل أو تبديل المواقف فجأة.

·       تجنب قيادة السيارة أو تشغيل الآلات الثقيلة إذا كنت كثيرا ما تواجه الدوخة دون سابق إنذار

·       تجنب الكافيين والكحول والتبغ.

·       شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميا، والحصول على سبع ساعات أو أكثر من النوم، وتجنب المواقف المجهدة.

·       تناول نظام غذائي صحي يتكون من الخضار والفواكه والبروتينات الهزيل للمساعدة في منع الدوخة.

·       تناول الدواء دون وصفة طبية، مثل ميكليزين (أنتيفرت) أو مضادات الهيستامين، إذا كنت تواجه الغثيان مع الدوخة، ولكن احذر هذه الأدوية قد تسبب النعاس، لذلك لا تستخدمها عندما تقوم باداء مهام تتطلب النشاط

·       الراحة في مكان بارد وشرب الماء إذا كان الدوخة ناجمة عن ارتفاع درجة الحرارة أو الجفاف.