منوعات

ما هو تفسير رؤية البحر في المنام؟

هل تحلم بأنك جالسٌ أمام البحر؟ أو أنك تسبح فيه أو تغرق؟ ربما تتسائل إذا كانت رؤية البحر في المنام تعني خيراً أو شراً.

تكثر الدلالات التي قد تشير إليها رؤية البحر في المنام وفقاً لكثير من المفسرين. منهم من يقول إن رؤية البحر أو الماء المالح في المنام، هي إشارة إلى رجلٍ فاسد أو ظالم. ومنهم من يربط ظهوره في الحلم بقرب فرج الهم أو الكرب.
من يرى نفسه ينزل في البحر ويخرج منه، هو ناجٍ من محنةٍ يمر بها. ومن رأى نفسه يعبر البحر سباحةً ويصل من شاطئ إلى آخر، فهو سينهي أمراً كان يشغله، وسيتخذ قراراً بشأنه.

رؤية البحر في تفسير ابن سيرين

تعتبر رؤية البحر في الحلم دلالة ملكٍ وسلطان. وقد تعني تحقيق الأمنيات والخلاص من بعض المشاكل.
إذا رأى التاجر بحراً في حلمه، فهي دلالة على كثرة بضاعته ورواج تجارته. أما من يرى نفسه يصب من ماء البحر في إناء، فإن خيراً كبيراً في طريقه إليه.

أما الغرق، يعطيه ابن سيرين تفسيراتٍ ترتبط بسير الأحداث خلال المنام. إذا رأى النائم شخصاً مريضاً يغرق في الحلم، قد يعني ذلك موته بسبب المرض. أما إذا كان الرائي نفسه يغرق، من دون أن يموت وهو في الحقيقة ليس فيه علة، فهي إشارة إلى أنه سينال خيراً كبيراً.
من يرى نفسه يغرق قد تعني رؤيته أن شخصاً ذو سلطةٍ ينوي أذيته لذا عليه أن يحذر. أما إذا نجح في النجاة، فسوف ينال ثروةً ورزقاً واسعاً.
هذا ما يعنيه البحر في منام المتزوجة والعزباء

إن رأت الفتاة العزباء، بحراً هادئاً في منامها، فهو دليل على الاستقرار، واستمتاعها بحياتها، أما إن كان البحر في منام العزباء هائجاً وموجه عالٍ، فهو إشارة لبعض المشكلات الأسرية التي تمر بها، وتؤثر سلباً على حالتها النفسية.
أما المرأة المتزوجة، فإن رأت نفسها تشرب من ماء البحر، فسترزق غالباً بمولود جديد، وإن رأت نفسها تسبح فيه دون خوف أو قلق، فهو دليل على استقرار حياتها الأسرية، وانعكاساً لمدى ثقتها في زوجها وراحتها معه.