الفن

ما علاقة سعد لمجرّد بأزمة دنيا بطمة؟

ما زالت آثار التوقيف الذي تعرّضت لهنجمة أراب آيدول دنيا بطمة قبل أيام إثر تورّط اسمها في قضية الحساب الشهير المثير للجدل “حمزة مون بيبي” مستمرّة، بعد أن مُنعت من السفر هي وشقيقتها ابتسام بطمة وتغريمها مبلغ 40 ألف دولار، كما أنها قد تبدأ عامها الجديد بخبر حزين.

سحب الوسامين

يبدو أن هناك نية لسحب الوسامين الملكيين اللذين حصلت عليهما دنيا بطمة من قبل ملك المغرب محمد السادس قبل فترة، وهو نفس الأمر الذي تعرّض له سعد لمجرد قبل سنوات منذ تورّطه في قضايا الاعتداء الجنسي في فرنسا.

فبحسب السلطات المغربية، يجب سحب الأوسمة الملكية ممّن يتورّط في قضايا تخلّ بالشرف أو يرتكب أخطاء يُعاقب عليها القانون.

وقد التزمت دنيا بطمة الصمت حيال هذا الخبر الذي انتشر بقوة في الأوساط الفنية في المغرب خلال الساعات الماضية، واكتفت بنشر فيديو خاص على صفحتها على الانستغرام من حفلة رأس السنة بُثّ على قناةChada Tv .

الشهر المقبل

وتنتظر دنيا جلسة قضائية جديدة في 10 فبراير المقبل، بعد خروجها بكفالة قبل أيام ووضعها تحت المراقبة العامة أيضاً هي وشقيقتها.

وإن ثبُتَت التهم الموجّهة إلى صاحبة أغنية “قنبلة ” في قضية حساب الإنستغرام بكشف أسرار النجمات وابتزازهن والتشهير بسمعتهن، ستواجه نجمة أراب آيدول عقوبة السجن من عام إلى عامين بالإضافة إلى دفع مبلغ كبير كغرامة مالية أيضاً.