الصحة

ما سبب احمرار عينيك؟.. وكيف تعالجينهما؟

قد تتعرض أعيننا من وقت لآخر للاحمرار بطريقة تسبب لنا قدرا من الانزعاج والضيق، خاصة وأن الأسباب التي تقف وراء ذلك قد لا تبدو مفهومة لنا في بعض الأحيان.

ويمكن أن يحدث احمرار بالعينين حين تتمدد أو تتوسع الأوعية الدموية على سطح العين، وهو ما يمكن أن يحدث حين تدخل مادة غريبة العين أو حين تتعرض لإصابة.

وهناك مجموعة من الحلول قصيرة المدى لمشكلة احمرار العين، وهي الحلول التي تعتمد على السبب الذي يقف وراء مشكلة الاحمرار، ويمكن إتباع أي منها كحلول سريعة للتخلص من هذا الاحمرار، الذي عادة ما يصاحبه شعور بالانزعاج والضيق:

الضمادة الدافئة

وتُحَضّر بنقع منشفة في مياه دافئة ثم إخراجها وعصرها، ولأن المنطقة التي تحيط بالعين حساسة، فمن ثم ينصح بضبط درجة حرارة المياه لتكون عند مستوى معقول، ومن ثم يمكن وضع الضمادة الدافئة على العينين لمدة 10 دقائق تقريبا.

الضمادة الباردة

إذا لم تؤت الضمادة الدافئة بثمارها، فينصح في تلك الحالة بالاستعانة بالضمادة الباردة، بنقعها في قدر من الماء البارد ومن ثم اخراجها وعصرها، ومن ثم وضعها على العينين، حيث ستعمل على تخفيف أي تورم، حكة أو احمرار.

الدموع الصناعية

وهي عبارة عن قطرات عين طبية تباع في الصيدليات، وتستخدم في ترطيب العيون الجافة والحفاظ على سلامتها وصحتها بصورة كبيرة للغاية.

وهناك أيضا حلول بعيدة المدى يمكن إتباع أي منها وفقا لما يلي:

تغيير العدسات اللاصقة (حال استخدامها)

لأنها قد تكون السبب وراء إصابة العين باحمرار مزمن، فضلا عن أن الخامات التي تستخدم في تصنيع بعض أنواع العدسات قد تزيد من احتمالية الإصابة بعدوى أو بالتهاب، وهو ما ينبغي الانتباه إليه.

الاهتمام بالنظام الغذائي

وكذلك الاهتمام بشرب 8 أكواب يوميا من المياه، ويجب الانتباه لحقيقة أن الإفراط في تناول الأطعمة الالتهابية، الأطعمة المصنعة، منتجات الألبان والأطعمة السريعة يمكن أن تتسبب في حدوث التهابات إذا تم تناولها بإفراط.

كما يجب الاهتمام بالبيئة من حولك، والانتباه لمسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح أو الدخان.

وينصح بزيارة الطبيب المتخصص في حالات فقدان الرؤية والشعور بألم شديد، والتعرض حديثا لصدمة في الرأس، والتعرض لإصابة كيميائية، والخضوع حديثا لجراحة في العين، والتعرض لنوبات ألم شديد.