عالم الأمومة

ما خطورة حدوث الحمل مع استعمال وسائل منع الحمل؟

عند الحديث عن وسائل منع الحمل غالبًا ما نتحدث عن نسب نجاح في منع الحمل بنسب تتراوح بين 70% لبعض وسائل منع الحمل الموضعية، وفوق 99% لمعظم وسائل منع الحمل الهرمونية من حبوب وكبسولات وحقن، وأيضًا للولب بنوعيه النحاسي والهرموني. فماذا عن باقي الـ100%؟ نعم، كما توقعتِ عزيزتي، هي حالات يحدث فيها الحمل بالرغم من تناول حبوب منع الحمل بانتظام أو استخدام إحدى الوسائل الاخرى.

أولًا: حبوب منع الحمل طريقة استخدام حبوب منع الحمل تختلف طريقة استخدام حبوب منع الحمل باختلاف نوعها، ويجب الالتزام بالطريقة والجرعة التي يصفها لك الطبيب، وينصح بتناول حبوب منع الحمل في الميعاد نفسه يوميًّا حتى تحافظي على مستوى الهرمونات ثابتًا، تعرفي على أنواع حبوب منع الحمل وطرق تناولها.

هل يحدث حمل مع تناول حبوب منع الحمل؟ نسبة حدوث حمل مع الاستخدام الصحيح لحبوب منع الحمل هي 1%، وتزداد النسبة مع الاستخدام غير المنتظم لحبوب منع الحمل، ومن أشهر أسباب فشل حبوب منع الحمل ما يلي: نسيان تناول حبوب منع الحمل في موعدها اليومي، ما يؤدي إلى خلل في مستوى الهرمونات قد يتسبب في حدوث حمل. الإصابة بالقيء المستمر، فقد تمرض المرأة وتصاب بالقيء، ما يؤدي إلى فقدان الحبوب بعد تناولها. تناول بعض الأدوية التي تؤثر على عمل حبوب منع الحمل، مثل أدوية الصرع.

أعراض الحمل مع تناول حبوب منع الحمل توقف الدورة الشهرية. الغثيان والقيء. نزول نقاط من الدم على فترات متباعدة. الشعور بالاجهاد وعدم القدرة على الحركة لفترات طويلة. تقلصات في البطن. هل حبوب منع الحمل تسبب تشوهات للجنين؟ قد تمر فترة قبل أن تدركي أنك حامل مع استمرارك في تناول حبوب منع الحمل، ويجب عليك التوقف فورًا عن استخدامها بعد معرفتك بالحمل واستشارة الطبيب، فهي قد تسبب مخاطر لك ولجنينك. المخاطر المحتملة على الجنين: لا يرتبط استعمال حبوب منع الحمل في بداية الحمل بزيادة احتمالات حدوث تشوهات وعيوب خلقية في الجنين، وتربط بعض الأبحاث العلمية بين استعمال حبوب منع الحمل في بداية فترة الحمل وزيادة احتمالات التعرض لولادة مبكرة، أو نقص وزن الطفل عند الولادة، أو حدوث بعض العيوب الخلقية في الجهاز البولي للجنين. المخاطر المحتملة على الأم:   تزداد فرصة حدوث حمل خارج الرحم غالبًا في إحدى قنوات فالوب، عند استعمال حبوب البروجستيرون (Mini Pills) لمنع الحمل. وإذا اشتبهت المرأة في حدوث حمل في أثناء استعمالها لحبوب منع الحمل، فعليها التوقف فورًا عن استعمال الحبوب، وإجراء اختبار حمل منزلي لتأكيد أو استبعاد حدوث الحمل. ثانيًا: اللولب

ثانيًا: اللولب

هل يحدث حمل مع اللولب؟

نسبة حدوث حمل مع وجود لولب أقل من 1% وتكاد تكون منعدمة إذا تم تركيب اللولب بطريقة صحيحة، وفي حالة حدوث حمل مع وجود اللولب، فإنه غالبًا ما يكون حملًا خارج الرحم ويستدعي التدخل الطبي فور العلم بوجوده لتجنب مضاعفات الحمل خارج الرحم.

أعراض الحمل على اللولب نزيف مهبلي، وقد يكون نزيفًا شديدًا أو نقاط دم متفرقة. الغثيان والقيء، ورغم أنه من أعراض الحمل الطبيعية، فإنه قد يزداد كثيرًا في حالة الحمل على اللولب. توقف الدورة الشهرية، وتعتبر من العلامات الأكيدة لحدوث الحمل. آلام أسفل البطن. إذا اشتبهت المرأة في حدوث حمل على اللولب، فعليها إجراء اختبار حمل منزلي لتأكيد أو استبعاد حدوث الحمل واستشارة الطبيب. خطورة الحمل على اللولب المخاطر المحتملة على الجنين: الإجهاض، ويحدث في 50 إلى 60% من حالات الحمل على اللولب. الولادة المبكرة. المخاطر المحتملة على الأم: انفصال المشيمة. حدوث نزيف مهبلي. زيادة احتمالات الإصابة بعدوى في الرحم. زيادة احتمالات حدوث حمل خارج الرحم، غالبًا في إحدى قنوات فالوب، ويحدث ذلك في 6% من حالات الحمل على اللولب. في حالات الحمل على اللولب، يجب التأكد من عدم حدوث الحمل خارج الرحم مبدئيًّا، ويمكن إزالة اللولب إذا كانت الخيوط محسوسة وحتى الشهر الثالث من الحمل، بعد هذه الفترة يجب إعلام المريضة بأن هناك احتمالات لحدوث الإجهاض عند محاولة ازالة اللولب.