موضة و جمال

لإزالة الشعر بالليزر ابرز المعلومات بخصوص ذلك

عندما تسأمين من إزالة الشعر بالسكر أو الشمع واستخدام الشفرة المزعجة، تفكرين بحلّ فعّال أكثر يخلّصكِ من الشعر نهائياً: إزالة الشعر بالليزر.

سواء كان سبباً تجميلياً أو لعلاج الشعر الزائد، لا بدّ من معرفة كل التفاصيل عن هذه التقنية المتطورة والتي يخضع لها النساء والرجال على حدّ سواء. وفي حديث خاص  أجاب طبيب الأمراض الجلدية والتجميل، دكتور كوستي، عن كل الأسئلة التي طرحناها حول هذا الموضوع.

1 – متى يجب أن نتخلّى عن الطرق الأخرى لإزالة الشعر والخضوع لليزر؟ وأي امرأة تنصحها بأن تخضع لإزالة الشعر بالليزر؟

يمكن لكل امرأة اللجوء إلى الليزر إذا كانت ترغب بإزالة الشعر في بعض الأماكن في جسمها، أو إذا كانت تزيل الشعر بطرق تقليدية وسئمت منها.

كما أنني أنصح كل الذين يعانون نمو الشعر تحت الجلد، حيث ينمو داخل البصيلة بدلاً من خروجه على سطح الجلد، باللجوء إلى الليزر لأنّ الشعر تحت الجلد يؤدي إلى ظهور الحبوب تحت الجلد مما يسبب الندبات.

ومن فوائد الليزر أنه يساعدنا على التخلص من الشعر نهائياً لمدة قد تصل إلى 10 سنوات تقريباً.

2 – ما هي الشروط أو العوامل التي يجب أخذها بعين الإعتبار قبل الخضوع لإزالة الشعر بالليزر؟

الشرط الوحيد الذي يجب أخذه بعين الاعتبار قبل الخضوع لجلسات الليزر خصوصاً عند النساء، هو التأكد من أنهنّ لا يعانين تَكيّس المبايض. ويعود السبب إلى أنّ هذا التكيّس قد يمنع المرأة من الحصول على النتائج التي ترغب بها، أي أنّ جلسات الليزر لن تكون مُجدية. وبالتالي، تعود الشعرة لتنمو مجدداً حتى بعد الجلسات.