الصحة

احذر استخدام أعواد القطن لتنظيف الأذن …كادت تكلف رجلا حياته!!

يلجأ الكثير منا إلى تنظيف آذانهم بأعواد القطن، للتخلص من الشمع الموجود بها، وذلك دون أن يدروا مدى خطورة تلك الأعواد، التي كادت أن تنهي حياة رجل بريطاني.

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن رجلًا بريطانيًا يبلغ من العمر 31 عامًا، أصيب بفقدان الوعي، الأمر الذي دفع أسرته لنقله إلى المستشفى حيث تبين إصابته بعدوى دماغية تهدد حياته.

وتبين للأطباء أن أعواد القطن التي تستخدم لتنظيف الأذن هي السبب وراء حالة هذا الرجل، حيث علق جزء منها في أذنه لمدة 5 سنوات، وتسبب في إصابته بعدوى بكتيرية بدأت في أذنه وامتدت إلى عظام قاع الجمجمة قبل أن تصيب بطانة دماغه.

وقال الدكتور ألكساندر تشارلتون، الذي عالج الرجل، إنه بدأ يعاني من أعراض عصبية خطيرة، وتم نقله إلى المستشفى بعد 10 أيام من شعوره بآلام في أذنه اليسرى، وصداع في الجانب الأيسر من رأسه، كما أصبح ينسى أسماء من حوله.

وأضاف أنه يعتقد أن الأعراض بدأت مع الرجل قبل 5 سنوات وليس فقط وقت نقله إلى المستشفى، لافتا إلى أن الرجل عولج من التهابات الأذن الحادة في أذنه اليسرى مرتين.

أجرى الأطباء فحصًا بالأشعة المقطعية لدماغ الرجل، فتبين وجود خراجين في دماغه، وبقع ملتهبة في قاع الجمجمة وأذنه اليسرى، ليتم تشخيصه بالتهاب الأذن الوسطى الناخر، ليخضع لعملية جراحية تبين للأطباء خلالها وجود قطعة من أعواد القطن في رأسه وهي السبب وراء كل ذلك.