أخبار عالمية

فيروس كورونا.. الوفيات تقترب من 1900 حالة والصين تسجل 72 ألف إصابة

حذرت منظمة الصحة العالمية من المبالغة في اتخاذ الإجراءات لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، في وقت قاربت فيه حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس في الصين الثلاثاء 1900 شخص.
وارتفع بموازاة ذلك عدد الإصابات في الصين القارية إلى 72 ألفا و300 شخص، وإلى 900 في نحو 30 دولة أخرى في العالم.
رغم هذه الأرقام، سعت منظمة الصحة العالمية الاثنين إلى الطمأنة، مؤكدة أنه خارج مقاطعة هوباي في وسط الصين، لم يصب فيروس كوفيد-19 سوى “نسبة صغيرة جدا من السكان” ويبلغ معدل وفياته حتى الساعة نحو 2 في المئة فقط.
خارج الصين، يسجل أكبر عدد إصابات داخل سفينة “دايموند برينسس” السياحية، الموضوعة قيد حجر صحي منذ مطلع فبراير في خليج يوكوهاما قرب طوكيو.
وتلقى ركابها البالغ عددهم أكثر من 3700 شخص أوامر بالبقاء في حجراتهم لأسبوعين. لكن تلك التدابير لم تمنع الفيروس من التفشي، فقد أصاب، بحسب آخر حصيلة، 542 شخصاً على متنها، بعد اكتشاف 88 حالة إضافية الثلاثاء وفق وزارة الصحة اليابانية.
وبدأت دول عدة بإجلاء مواطنيها من على السفينة. وأجلي أكثر من 300 أميركي جوا إلى الولايات المتحدة حيث عليهم أن يقضوا 14 يوما في الحجر، وهي المدة القصوى لحمل الفيروس.
وأعلنت لندن من جهتها الثلاثاء أنها ستجلي “بأسرع وقت مكن” مواطنيها الموجودين على متن السفينة، وعددهم بحسب وسائل إعلام 74 شخصا.