عالم الأمومة

علامات قرب الولادة

ها هي الحامل وقد وصلت إلى نهاية الرحلة، اللحظة الحاسمة قد حانت وأوشك الضيف الجديد على المجيء، أنت في الأسبوع السادس والثلاثين. وبين لحظة وأخرى سيخرج وليدك من عالمه الهادئ الساكت إلى عالم جديد لا هدوء فيه ولا سكينة وشعور بالقلق والخوف والسعادة والحذر يملاً قلبك، النوم يجافيك، تنهضين فجأة لأقل دقة أو ضربة رجل منه فتحسبين أنه قادم، ولأنك لا تعرفين بعد بميعاد نزوله وعلامات الولادة كان لقاؤنا والدكتور عبد الحميد السبيلي أستاذ أمراض النساء والولادة للتوضيح.

قبل الولادة.. المخاض

المخاض هو عملية الولادة، حيث تبدأ انقباضات الرحم وتنتهي مع ولادة الطفل.

هبوط الطفل، نزول رأسه لأسفل الحوض استعداداً للمخاض أمر يحدث قبل أسابيع قليلة من بدء المخاض.

يحدث ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع قبل الولادة، والعلامة، تكرار ذهابك للحمام؛ لأن رأس الطفل يضغط الآن على المثانة.

تمدد عنق الرحم.. يبدأ عنق الرحم في التمدد في الأيام أو الأسابيع التي تسبق الولادة، وتحدث انقباضات في الرحم، مع الإحساس بمزيد من التشنجات وزيادة في آلام الظهر، خاصة إذا لم يكن هذا هو الحمل الأول.

قبل الولادة..يحدث استرخاء للعضلات بالجسم

فقد تشعرين ببعض التشنّج والألم في أسفل الظهر والفخذ مع اقتراب المخاض، حيث تتمدد عضلاتك ومفاصلك وتتحول استعداداً للولادة.

قبل المخاض، قد تلاحظين أن المفاصل في جميع أنحاء جسمك تصبح أكثر ليونة، وهذه طريقة طبيعية يستعد بها جسمك للمخاض وولادة طفلك.

يحدث استرخاء للعضلات بالجسم استعداداً للولادة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى الإسهال، وهو من أعراض المخاض المزعجة التي ربما تكون قد مررت بها في أوقات أخرى أثناء الحمل.

بعض الأمهات يحدث لهن فقدان للوزن قرب نهاية الحمل، وهذا طبيعي ولن يؤثر على وزن طفلك، بسبب انخفاض مستويات السائل الأمينوسي، حول الرحم.

علامات يوم الولادة

أولها نزول السدادة ، وهي عبارة عن إفرازات ممزوجة بخيوط دم رفيعة تخرج من عنق الرحم، وتظهر قبل بداية الولادة إما بدقائق أو ساعات أو أيام قليلة، وقد لا تلاحظها الحامل أحياناً.

حالة من الإسهال، حيث تسبب هرمونات الولادة حركة زائدة للأمعاء، وذلك لإفساح مجال لعبور الطفل من قناة الولادة، ويتمدد عنق الرحم ويصل الاتساع حتى 10 سم.

الشعور بالخفة، تشعر الحامل بأنها تتنفس بسهولة ويسر، كما كانت قبل الحمل أو كما كانت في الشهور الأولى من الحمل، وذلك لوجود فراغ ومسافة بين البطن والثدي كإنذار لاقتراب الولادة ونزول الطفل إلى الحوض.

تمزق الكيس

التقلصات أو الطلق أو انقباض الرحم..علامة أكيدة على الولادة

تمزق الكيس الأمينوسي المحيط بالطفل، بمعنى تمزق الغشاء المحيط بالجنين المليء بالسائل الأمينوسي، وهو سائل عديم الرائحة، وقد يحدث بشكل انفجار مفاجئ للسائل، أو قد يكون عبارة عن قطرات تتسرب ببطء.

التقلصات أو الطلق أو انقباض الرحم بشدة، وهي علامة أكيدة على أنه قد حان وقت الولادة، وتكون الانقباضات منتظمة تأتي كل20 – 30 دقيقة وتزداد شدتها تدريجياً وتتقارب، وهو ما يسمى بالطلق.

وتستمر حتى لا يفصل بين المرة والأخرى إلا نحو 5 دقائق، وهذا هو الوقت الأنسب للاتصال بالطبيب أو التوجه فوراً للمستشفى، والتقلصات تبدأ من أعلى قمة الرحم مروراً بالبطن والظهر؛ لتجهيز مجرى يسمح بمرور الجنين.

بعدها يطل المولود برأسه إلى العالم، فيتلقاه الطبيب بالضرب على ظهره حتى يفيق، ويصرخ ويتنفس ويخرج ما أكله أو شربه من سوائل أثناء الولادة.

اترك تعليقاً