دين و دنيا

دعــاء للأنجاب و الرزق بالذريه و علاج لتــــأخر الحمـل♧

أجاب عضو هيئة كبار العلماء سابقًا، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية، الشيخ سعد الخثلان، على سؤال ورد إليه خلال برنامج “يستفتونك”، المذاع على قناة “الرسالة”، إذ قالت السائلة: “أختي لا تنجب فادعو الله لها في صلاتي وأقول ربي لا تجعلها فردًا وأنت خير الوارثين، فهل ذلك صحيح؟”.

وقال الخثلان إن هذا الدعاء طيب وهو دعاء نبي الله زكريا حيث قال: “رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ” ويقول أهل العلم إنه ينبغي لمن لم يرزق بذرية أن يدعو الله به وكون الإنسان يدعو لنفسه أو قريبه أو أخيه المسلم في حالة عدم الإنجاب فهذا أمر حسن.

وأوضح أنه يجب على السائلة أن تدعو لأختها بهذا الدعاء وبأدعية أخرى متعلقة بالآخرة مثل أن يهديها ويدخلها الجنة ولا تحصر الدعاء فقط في الأمور الدنيوية، لأنه من الأفضل أن الإنسان يدعو بخير الدنيا والآخرة، ويقول الله تعالى: “فَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ أُولَٰئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِّمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ”.