عالم الأمومة

دراسة تشير إلى الوقت المثالي لتحميم المولود

من الشائع تحميم المولود بمجرد ولادته، لكنّ دراسة أميركية حديثة أفادت بأهمية عدم تحميم المولود قبل مرور 24 ساعة على ولادته. الدراسة أشارت إلى أن المولود بعدالوضع مباشرة يكون مغطّى بمادة شمعية بيضاء اللون تشبه الجبن، وهي مادة تُنتج في الرحم، ووظيفتها حماية بشرة الجنين من السائل الأمنيوسي، بالإضافة إلى ترطيبها، والحفاظ على درجة حرارة جسم الجنين، أما بعد الولادة مباشرة، فهذه المادة تحمي بشرة المولود من الجفاف، علاوة على أن بقايا هذه المادة هي التي تمنح المولود الرائحة المتميزة للرضع.

لهذا أوصى الأطباء القائمون على الدراسة، بضرورة عدم التسرّع في إزالة هذه المادة الشمعية عن جسم المولود عبر تحميمه بعد الولادة مباشرة، والانتظار بعد مرور 24 ساعة من الولادة، وبهذا يحصل الطفل على أقصى استفادة من هذه المادة الموجودة على جسمه لحماية بشرته.