الصحة

دراسة تحذر: هؤلاء النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي

أظهرت دراسة حديثة أجراها الباحثون في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، أن النساء اللاتي يعانين من الهبات الساخنة المستمرة أثناء انقطاع الطمث، أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الباحثين درسوا 25000 سيدة بعد فترة انقطاع الطمث، ليتبين لهم أن خطر الإصابة بمرض السرطان كان أكبر لدى اللاتي يعانين من التعرق الليلي.

وحلل الباحثون النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 50 و79 عاما، ولم يقدمن على استخدام العلاج الهرموني للسيطرة على أعراض الهبات الساخنة، ليتبين لهم أن الهبات الساخنة المستمرة والتعرق الليلي لمدة 10 سنوات أو أكثر مرتبطة بزيادة فرصة الإصابة بسرطان الثدي.

وتبين للباحثين أن مستويات هرمون الأستروجين المتقلبة هي المسؤولة عن ذلك، حيث إن الكميات المتغيرة من الهرمون أثناء انقطاع الطمث ترتبط بالشعور بالهبات الساخنة، وزيادة خطر الإصابة بالمرض بعد انقطاع الطمث عندما تقل كمية الهرمون في الجسم.