عالم الأمومة

حقائق هامة عن نوم الأم بجوار الرضيع

بالنسبة للأمهات لأول مرة يثير التساؤل عن فوائد وأضرار نوم الأم بجوار الرضيع حيرة. فهناك دائماً الخوف من أن يتعرّض الصغير لدفعة غير مقصودة من الأم أثناء التقلّب وهي مستغرقة في النوم، بينما تحث العادات تقليدية على نوم الرضيع بجوار الأم لتكون بقربه وتلبي احتياجاته عندما يستيقظ، ويشعر الصغير بالاطمئنان لوجودها. إليك بعض الحقائق الهامة عن هذا الموضوع تساعدك على اتخاذ القرار المناسب:
عندما تنام الأم بجوار الطفل تقل ساعات نومها، فهي تظل قلقة مع كل صوت يصدره الصغير، لكن تقوى الرابطة بينهما، وتنمو حواس الطفل بسرعةمتلازمة موت المهد. يشكّل نوم الأم بجوار الرضيع على نفس السرير خطورة، فقد تحدث “متلازمة موت المهد” والتي يتعرّض فيها الطفل للوفاة بسبب الاختناق نتيجة اصطدام الأم بجسم الرضيع أثناء التقلّب، أو لاختناقه بوسادة ثقيلة تسقط على وجهه وتمنع عنه التنفس.
وينصح الخبراء بأن ينام الصغير في سرير صغير بجوار الأم لتتمكن من تفقده وتتلبية احتياجاته، من دون التعرّض للخطر.
النوم. عندما تنام الأم بجوار الطفل تقل ساعات نومها، فهي تظل قلقة مع كل صوت يصدره الصغير، في الوقت الذي تكون فيه مرهقة بسبب العناية به خلال ساعات النهار.
لذلك، يُنصح بأن ينام الطفل في غرفته لتحصل الأم على الراحة.
فوائد يجنيها الطفل. نوم الأم بجوار الطفل ينمّي حواسه بشكل أفضل، فهو يدرّب حاسة الشم واللمس والسمع من خلال تفاعله المستمر مع الأم.
الرابطة. من أهم فوائد نوم الطفل بجوار أمه تعزيز الرابطة والصلة بينهما، ما يزيد إحساسه بالسعادة والطمأنينة.