مناظر-سياحية

جنوب أفريقيا بلاد الشمس والسفاري

توقفت السياحة في جميع أنحاء العالم نتيجة ملازمة أكثر من ثلاثة مليارات شخص حول العالم منازلهم جراء فيروس كورنا المستجد «كوفيد 19»، لكن كل هذا لا يعني أن أحلامكم بالسفر إلى أماكن جديدة ستتوقف أيضاً. من حسن الحظ أن Google Earth يتيح لكم السفر عبر أجنحته الرقمية ويأخذكم في جولات افتراضية لمدن عدة حول العالم. هذه المرة «زهرة الخليج» تنصحكم بتوجيه بوصلة جهازكم الإلكتروني نحو جنوب أفريقيا للاستمتاع بمناظر هذا البلد الخلابة واستكشاف خباياه من على متن مقاعد غرفكم.

عمارة هندسية

زوار جنوب أفريقيا سوف تبهرهم العمارة الهندسية التي تنتشر في كل أنجاء البلاد، ولعل أكثر ما يلفت الانتباه: المداخن المطلية وأبراج بونتي سيتي ومركز كارلتون والمبنى المعلق في جوهانسبرغ، وهي كلها أمثلة على العمارة الرائعة هناك، فضلاً عن قصر المدينة المفقودة، وجسر العنكبوت في صن سيتي، ومرفا والواجهة البحرية في خليج موسيل وملعب كيب تاون.

تبني بطريق

يحتضن شاطئ بولدرز في كيب تاون مستعمرة ضخمة مكونة من 3000 من طيور البطريق. ويقوم مركز SANCCOB  لإعادة تأهيل طيور البحر، باحتضانها والعناية بها، ويقدم فرصة تبني واحد منها، لكن بالطبع لا يُسمح لكم بأخذها إلى المنزل، وإنما يمكنكم أن تعتزوا بفكرة إسهامكم في إنقاذها من الموت.

ثمة قصة عند كل منعطف في جنوب أفريقيا، البلد الذي يحتضن مزيجاً فريداً من الثقافات وطبيعة خلابة آسرة بتضاريسها المتنوعة وتاريخاً يعبق بحكايا تدعوك إلى الغوص في تفاصيلها.

من الأخاديد المذهلة والممرات الجبلية ووادي نهر بلايد الضخم إلى جبل الطاولة Mountain Table، مروراً بالطرق الساحلية المذهلة وصحاري كارو وكالاهاري، وصولاً إلى رحلات السفاري التي لا مثيل لها في العالم، والمتاحف الرائعة مثل متحف الفن المعاصر Zeitz Mocaa  ومتحف Satyagraha House، ومتحف الفصل العنصري، جميعها معالم وأماكن تعكس جمال طبيعة جنوب أفريقيا وثراءها التاريخي ونسيجها الثقافي المميز، وتدعو الجميع إلى زيارتها.

كيب تاون

تلقب المدينة بعروس جنوب أفريقيا، لتمتعها بمناخ رائع وطبيعة ساحرة. تشتهر هذه المدينة باحتضانها معالم سياحية عدة منها جبل الطاولة او جبيل تايبل الذي يصنف كإحدى عجائب الطبيعة السبع في العالم، ويقصده السياح لتسلقه والتمتع بالمناظر الخلابة من أعلى قمته. كذلك تضم هذه المدينة الواجهة البحرية فيكتوريا آند ألفريد، وهو ميناء صاخب لديه إطلالة جميلة على المحيط الأطلسي، ومتحف المقاطعة السادسة التي كانت موطناً لعشر سكان المدينة، ورأس الرجاء الصالح عبارة عن شريط ضيق من الأرض يخرج إلى المحيط الأطلسي حيث يمكن مشاهدة أجمل المناظر الطبيعية على كوكب الأرض، وجزيرة روبن التي سجن فيها مانديلا وتحولت إلى متحف رائع يقدم جولات يقودها السجناء السابقين، وحي بوكاب الذي يتميز بمنازله الملونة ذات الطابع الفريد.

بريتوريا

اكتسبت هذه المدينة مزيداً من الشهرة خلال محاكمة الرياضي أوسكار بيستوريوس المتهم بقتل زوجته، لكن بريتوريا تعد واحدة من الأماكن السياحية والتاريخية المهمة في جنوب أفريقيا، وتضم العديد من المعالم السياحية الشعبية، مثل مباني الاتحاد التي تعد أعلى النقاط الجغرافية في المدينة، وواحدة من المواقع التراثية الوطنية واصبحت رمزاً للانتصار على العنصرية، نصب الفوتريكر، حواجز بريتوريا المكونة من أربعة حصون وهي مهمة لمحبي وهواة التاريخ، متحف بريتوريا للفنون، وكروغر هاوس المبنى التاريخي في المدينة  استخدم في بنائه الحليب بدلاً من الماء لخلط الأسمنت  ذات الجودة الرديئة. كذلك تضم المدينة حديقة بريتوريا الوطنية النباتية، التي تحتضن أكثر من نصف أنواع الأشجار في البلاد والعديد من النباتات المزهرة، بإضافة إلى محمية موريليتا كلوف الطبيعية التي تمتد على مساحة 100 هكتار وفيها مطعم على هيئة سفينة. 

بلومفونتين

تلقب بمدينة الزهور بسبب وفرة الورود فيها والمهرجانات السنوية التي تنظم فيها لاختيار أجمل الزهور وأكثرها ندرة، تضم المدينة أماكن ومعالم سياحية تجعلها مقصداً جذاباً للسياح منها: حديقة الفهود التي تحظى بشعبية كبرى نظراً لإمكانية زوارها مخالطة الفهود والقطط البرية الأخرى، معرض الفنون الذي يضم لوحات فنية معاصرة وأعمالاً فنية تمزج ما بين التاريخين الأوروبي والأفريقي. هناك أيضاً الحديقة النباتية الوطنية التي تمتد على مساحة 70 هكتاراً وتحتضن 400 نوع من النباتات، والمتحف الوطني الذي يضم الكثير من الحفريات والمواد الأثرية التي تعرف بتاريخ المنطقة، بالإضافة إلى بحيرة لوخ لوجان التي تعد أكبر مركز تسوق في وسط جنوب أفريقيا، وتضم مركزاً تجارياً ومطاعم ومسارح.

وفرة الحياة البرية

يعتبر جنوب أفريقيا وجهة عشاق الحياة البرية، ففي هذا البلد يمكن اكتشاف 299 نوعاً من الثدييات و8900 نوع من الطيور، ومشاهدة أضخم خمسة أنواع حيوانات: الفيل الأسود، وحيد القرن، الفهد، والجاموس، فرس النهر فضلاً عن الحيتان وطيور البطريق والزرافات.

3 عواصم ومملكة

ما يميز جنوب أفريقيا، ليس جمال طبيعته وتضاريسه المتنوعة فحسب، وإنما أيضاً كونه البلد الوحيد الذي لديه ثلاث عواصم معترف بها رسمياً: بريتوريا هي مركز السلطة التنفيذية في البلاد، وكيب تاون الهيئة التشريعية فيها، وبلومفونتين السلطة القضائية. هذا إضافة إلى حقيقة أن مملكة ليسوتو غير الساحلية تقع داخل أراضيه في حالة نادرة جداً في العالم.