دين و دنيا

تتويج 5 مغاربة بجائزة التحبير للقرآن الكريم وعلومه في أبو ظبي

تمكن خمسة قراء مغاربة من الظفر بجائزة “التحبير للقرآن الكريم وعلومه 2020 ” في دورتها السادسة والتي تقام بأبو ظبي كل سنة خلال شهر رمضان المبارك .

وفي فئة الإناث حازت الشابة “فاطمة الزهراء المرابط” على جائزة أفضل ترتيل للقرآن الكريم، فيما نالت كل من “كوثر الزييري”، و”شيماء لشهاب” المركزين الثاني والثالث.

وكتبت فاطمة الزهراء في تدوينة لها  على حسابها بالفيسبوك: “كان حلماً لوالدتي قبل أن يكون حلماً لي… فهنيئاً لي ولوالدي ولملكي ولكل من ساندني قريباً كان أم بعيداً، فهذا شرف لبلدي المغرب وشرف لي الحصول على أول رتبة عالمية بمسابقة “التحبير” الدولية أبوظبي ولله الحمد ..فالشكر موصول للأب والمعلم والسند الذي يعمل دائما في الخفاء، الأستاذ نور الدين الشعيبي لك الشكر كله بعد الله سبحانه أستاذي الغالي”.

وفي فئة “الذكور” فاز القارئ المغربي “أنس المحمدي” بجائزة أفضل ترتيل للقرآن الكريم ، كما نال مواطنه “عبدالله بلا” المركز الثالث فيما عاد المركز الثاني “لمجد غمدان عبد السلام” من اليمن.

وتم تتويج الفائزين بالجائزة خلال حفل افتراضي عن بعد نظم في أبوظبي تحت رئاسة الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي ،وذلك بمشاركة القائمين على الجائزة و مرتلين من جنسيات مختلفة شملت بالإضافة إلى المغرب كلا من اليمن وباكستان واندونيسيا و الأردن إلى جانب الفائزين من مواطني ومواطنات دولة الإمارات .

عدد كبير من المشاركين

جدير بالذكر أن قيمة الجائزة تبلغ 30 ألف درهم إماراتي بالنسبة للفائز بالمركز الأول و20 ألف درهم للمركز الثاني و 10 آلاف درهم للمشارك الذي جاء في المركز الثالث.

و قال القائمون على الجائزة أن عدد المشاركين في الدورة السادسة بلغ 3394 مشاركا من 58 جنسية، مقارنة مع 1932 مشاركا في الدورة السابقة.

وكانت دورة 2019 من الجائزة قد شهدت تتويج ثلاث شابات مغربيات في مجال “ترتيل القرآن الكريم”، بالنسبة لفئة “الإناث كافـة الجنسـيات”، حيث فازت بالمركز الأول شيماء زروال وباالثاني سارة الحيلي، وعاد المركز الثالث إلى سلمى الصحصاح