منوعات

السمنة تؤدي إلى انكماش الدماغ !!

توصلت دراسة حديثة من جامعة لوفبرا البريطانية إلى أن السمنة في منطقة البطن ترتبط بانكماش حجم الدماغ. ويقول الباحثون إن صغر حجم الدماغ يؤثر في صحته ووظائفه الحيوية. ووفقا للباحث بالدراسة “مارك هامر” فإن الأبحاث ربطت بين انكماش حجم الدماغ وبين انخفاض الذاكرة وزيادة مخاطر الإصابة بالخرف”، حسب موقع MedicalNewsToday

الدراسة التي نشرت في صحيفة Neurologyأجريت على 9652 شخصا يبلغون من العمر 55 عاما في المتوسط. ولتحديد نسبة الدهون في الجسم عمل العلماء على تحديد مؤشر كتلة الجسم ونسبة دهون الخصر إلى الفخذ ونسبة الدهون العامة في الجسم لكل مشارك. ويمكن للأطباء حساب مؤشر كتلة الجسم عن طريق قسمة وزن الشخص على مربع الطول، كما أن قسمة محيط الخصر على محيط الفخذ تعطي نسبة الخصر إلى الفخذ، وكلما زادت هذه النسبة زادت نسبة الدهون في منطقة البطن مقارنة بالأرداف. واعتبر العلماء أن مؤشر كتلة الجسم الذي يزيد على 30 هو علامة على السمنة، وفي حالة الرجال فإن نسبة محيط الخصر إلى الفخذ أكثر من 0.90 وفي النساء إذا كانت أكثر من 0.85 فإنها تعتبر علامة على سمنة البطن.

وعمل فريق البحث على قياس حجم الدماغ باستخدام الرنين فوق المغناطيسي، كما فحصوا حجم المادة البيضاء والرمادية في المخ.

وتضم المادة الرمادية في المخ 100 مليار من الأعصاب، كما يضم أجزاء تعمل على السيطرة على الأعصاب والإدراك الحسي. أما المادة البيضاء فهي مليئة بحزم من الألياف العصبية التي تربط أجزاء الدماغ. وقبل التوصل إلى أي استنتاجات فإن العلماء أخذوا في الاعتبار العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر في حجم الدماغ، مثل ارتفاع ضغط الدم والعمر ومستويات النشاط البدني وإذا كان الشخص يدخن أم لا، ووجدوا أن نحو 1291 شخصا ممن لديهم مؤشر عال لكتلة الجسم ونسبة محيط الخصر إلى الفخذ مرتفعة، لديهم حجم أصغر للمنطقة الرمادية يصل إلى 786 سنتيمترا مكعبا.

وفي المقابل فإن 3025 شخصا ممن لديهم وزن صحي لديهم منطقة رمادية تصل إلى 798 سنتيمترا مكعبا. وأخيرا فإن الـ 514 الذين كان لديهم مؤشر كتلة جسم عال، ولكن لديهم نسبة صحية لمحيط الخصر إلى الفخذ، تبين أن حجم المادة الرمادية لديهم يصل إلى 793 سنتيمترا مربعا ووجد العلماء أنه لا يوجد تغير في حجم المادة البيضاء في المخ بين المشاركين، لكنهم وجدوا كذلك رابطا بين السمنة وانخفاض حجم مناطق معينة في الدماغ مسئولة عن نظام التحفيز والمكافأة.