عالم الأمومة

التبويض.. متى يحدث؟ وما الاضطرابات التي ممكن أن ترافقه؟

معروف أن عملية التبويض أو الإباضة هي المرحلة التي تخرج فيها البويضة من المرأة أثناء الحيض على أمل أن يتم تخصيبها بحيوانات الزوج المنوية لحدوث الحمل.

ولعل البعض لا يعرف أن هناك جزءا في مبيض المرأة يعرف باسم جريب المبيض هو المسؤول عن خروج البويضة. وبعد خروجها، تنتقل البويضة عبر قناة فالوب، حيث يمكن أن تلتقي بها الحيوانات المنوية وتصير مخصبة.

ويتم التحكم في عملية الإباضة والإفراز الهرموني خلال الدورة الشهرية عبر جزء في الدماغ يسمى تحت المهاد، حيث يرسل هذا الجزء إشارات توجه الفص الأمامي والغدة النخامية لافراز هرمون الملوتن (LH) والهرمون المنبه لجريب المبيض (FSH). ومن المفيد أن تعرف المرأة الموعد المحتمل لمرحلة الإباضة، التي تعلو بها الخصوبة وتزداد معها فرص الحمل.

مراحل التبويض

كما يجب معرفة أن مرحلة الإباضة تقسم لـ 3 مراحل، هي:

1- المرحلة الجرابية (الطور التكاثري).

2- مرحلة التبويض.

3- مرحلة ما بعد الإباضة (المرحلة الأصفرية)

متى يحدث التبويض؟

يستمر حيض المرأة في المتوسط بين 28 و 32 يوما، وتعد بداية كل دورة هي اليوم الأول للحيض، وتخرج البويضة عموما قبل موعد الدورة التالية بمدة تتراوح بين 12 لـ 16 يوما.

ويبدأ الحيض لدى معظم النساء بين سن 10 و15 سنة، ويبدأ في الوقت نفسه التبويض ويكون بمقدورهن الحمل، وهو الوقت الذي يشار إليه بـ “أول دورة شهرية”. وعادة ما يتوقف التبويض بعد انقطاع الطمث، بين سن 50 إلى 51 عاما في المتوسط، لكنه يستمر في الحدوث خلال الفترة التي تسبق مرحلة انقطاع الطمث.

طرق الكشف عن توقيت التبويض لدى المرأة

توجد عدة طرق تبين أن المرأة في مرحلة الإباضة، منها زيادة حجم وسمك مخاط عنق الرحم، ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل طفيف والشعور بوجع خفيف أو ألم أسفل البطن. وهناك بعض الأدوات التي تفيد في التنبؤ بعملية التبويض وتتوافر في الصيدليات.

الاضطرابات

قد تؤدي مشاكل عملية الإباضة إلى العقم أو صعوبة الحمل، ومن أبرز هذه المشاكل: متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، خلل وظيفي بمنطقة تحت المهاد الموجودة في الدماغ، قصور المبيض المبكر و فرط برولاكتين الدم، أو البرولاكتين الزائد.

تنشيط التبويض

يقول الأطباء إنه يمكن تنشيط عملية التبويض عن طريق أدوية الخصوبة، ومعروف أن تلك الأدوية تنظم أو تحفز التبويض، لكن يجب الانتباه والأخذ بعين الاعتبار أنّ تناول أدوية الخصوبة من الممكن أن تزيد من فرص الحمل في توأمين أو ثلاثة.