نصائح منزلية

الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا داخل المنازل

بهدف حمايتك وعائلتك من عدوى فيروس كورونا الجديد، تعمل مختلف الجهات المعنية في المملكة على بذل كل ما في وسعها لتقديم النصح والإرشاد هذه الفترة، والتي من المهم جداً البقاء في المنزل خلالها.

بيئة صحية لمكافحة فايروس كورونا

هناك بعض الأمور الازم اتباعها للمحافظة على نظافة المنزل من الفيروسات والأمراض، وقال “من المهم جداً أن نعرف كيف نقي أنفسنا داخل المنزل من أجل أن نعيش في بيئة صحية تُبعدنا عن المرض وهناك بعض الأمور الواجب اتباعها لابعاد كورونا منها:
– النظافة
– التهوية الجيدة
– التخلص من النفايات
– ترتيب المنزل وتعقيمه
“من أكثر الأماكن التي تكون عرضة للملوثات وبيئة خصبة للبكتريا وتجمع الفيروسات، هي السطوح والبلكونات، لهذا لابد من الاهتمام بها لأن معظم الأسر تضع قطع الاثاث غير المستخدم في تلك الأماكن لتخزينية وكأنها مرمى للنفايات، وبالتالي تصبح مربى للحشرات والقوارض، لتصبح بيئة رطبة لتكوين الميكروبات والفيروسات”.
وشدد على ضرورة التخلص من النفايات قبل أن تخرج منها رائحة العفن وتمتلئ بالفيروسات، وأن نبتعد عن التخزين داخل البلكونات وألا نجعلها مستودع لما لا نريده وحتى لاتصبح منبع للأمراض لهذا لابد من افراغ تلك الأماكن من النفايات وتنظيفها وغسلها بالمنظفات”.

كيف نعتني بالنظافة الشخصية

بينت خيرية حتاتة منسقة أمن وسلامة مدرسية، أنه يقع على الوالدين مسؤولية كبيرة في الحفاظ على صحة وسلامة أسرتهم ومواكبة كل ماهو جديد عن التوعية الصحية بشأن الأمراض والفيروسات، وإجراءات الوقاية والسلامة وكيفية تطبيقها والتأكيد عليها وتوجيه أفراد أسرتهم صغاراً وكباراً، منها:
• تعقيم الأرضيات وتهوية المنزل والحرص على التغذية السليمة.
• اتباع قواعد النظافة الشخصية.
• غسل اليدين كثيراً بالماء والصابون والتنقل بين الأصابع والأطراف والأبهام ثم تغلق الماء بمنشفة ورقية وتفتح الباب بمنشفة ورقية والتخلص من المنشفة في سلة المهملات.
• استخدام معقم لليدين يكون محتوياً على الكحول في حال عدم توافر الصابون.
• يجب تغطية الأنف والفم بمنديل وليس باليد عند السعال أو العطاس.
• تجنب ملامسة المرضى.
• تجنب ملامسة الحيوانات.
• عدم تبادل الطعام مع الزملاء بالمدرسة.
• طلب المساعدة الطبية عند الإصابة بالسعال أو الحمى أو صعوبة في التنفس.
• يجب إخبار الطبيب والمدرسة بكل مايتعلق بالحالة ووصفها جيداً وإخباره بآخر سفرة له خارج الدولة.
• تجنب الاتصال مع الآخرين لحين إستشارة الطبيب والتأكد من فحص الحالة.
• إرتداء الكمامات غير ضروري إلا عند ظهور حالات مصابة وهي خطر على الأطفال إلا إذا كانت تحمل مواصفات خاصة.
• الابتعاد عن أماكن الزحام قدر المستطاع.
• عدم المخالطة اللصيقة مع المستخدمات.
• تناول الكثير من الماء لمنع إصابتك بالجفاف وطرد السموم من جسمك فالماء يساعد بشكل كبير على ترطيب الحلق الأمر الدي يمنع الاحتقان وبالتالي تكوين حائط ضد الفيروسات مثل الكورونا.

ومن الأمور المهمة لتنظيف وتعقيم المنازل

• تنظيف المنزل وغسل الملابس والفرش والأرضيات بالماء والصابون وتعريضها لأشعة الشمس المباشرة.
• عند العودة للمنزل من خارج البيت يفضل استبدال الملابس والأحذية وتعقيمها وذلك من باب الوقاية.
• تهوية المنازل وفتح الشبابيك لتغير أجواء المنزل ودخول هواء نقي ودخول أشعة الشمس للمنزل لتعقيمه.
• تعرض الأشخاص لأشعة الشمس من الساعة 7 إلى 10 صباحاً ومن 5 مساءً وذلك لتكوين فيتامين د.
جرت العادة قديماً في عهد الآباء والأجداد بتقطيع بصلة ووضعها في حجرات المنزل لتمتص الميكروبات والجراثيم وتقضي على الفيروسات كما جرت العادة بتبخير المنازل بالمستكة لنفس الغرض خاصة عند انتشار دور الإنفلونزا والرشح.
• من الأمور المهمة أيضاً عدم إثارة الرعب والخوف والذعر ونشر المقاطع المخيفة لأن الخوف من الأمور التي تضعف جهاز المناعة.