موضة و جمال

إن كنت تفكرين في قص شعرك بنفسك؛ إليك هذه النصائح

مع صعوبة الأوقات التي يمر بها العالم الآن، لا شك في أن صناعة الجمال من أكثر الصناعات التي تأثرت، ولكن لا يعني ذلك أن يتأثر جمالك، خاصة جمال وحيوية شعرك. فإن كنت تفكرين في قصّه في المنزل بنفسك، سواء بدافع الملل والرغبة في التغيير، أو لأنك تشتاقين إلى الذهاب إلى صالون التجميل، انتبهي لهذه النصائح:

هل تحتاجين إلى قصة شعر بالفعل؟

ميّزي بين الملل وحاجتك بالفعل إلى قص شعرك؛ إن كان الملل هو دافعك، فحاولي التغلّب عليه، وانتظري حتى تعاود الصالونات فتح أبوابها. لا تنسي أن مصفّفي الشعر استغرقوا سنوات حتى اكتسبوا المهارات والخبرات التي تحقق لك النتائج التي ترغبين فيها.
يمكنك أن تستغلي هذا الوقت في استخدام منتجات أو وصفات منزلية مجرّبة تعالج مشاكل شعرك، أو أن تقصّي الأطراف فقط في الموعد المعتاد لتساعدي شعرك على النمو صحياً.
لا مفرّ من قصّه؟ احرصي على استخدام مقص مخصّص للشعر، لأن هذه المقصّات تكون أكثر حدّة من غيرها، وتساعدك على التحكّم بضربة المقص بصورة أكثر ثباتاً؛ ثم اتبعي هذه النصائح:
• شعرك ينبغي أن يكون نظيفاً، جافاً ومصفّفاً – لا تقصي شعرك وهو مبلل لأن هذا يتطلّب مهارة احترافية، ولأنه مصفّف أو مجفّف بمجفّف الشعر بالطريقة المعتادة لديك، سيتيح لك رؤية أفضل وأنت تقصّينه.
• لمسات صغيرة فقط هي ما تحتاجين إليه الآن، ولا تجرّبي ستايلاً مختلفاً بالكامل لشعرك في المنزل (قص أطراف – تخلّص من نهايات متقصّفة – تقصيره ولكن بمقدار بسيط للغاية).
• أمسكي نهايات شعرك للأعلى، وقصّي بطريقة رأسية، فهذا يساعد على الحصول على خصلات متساوية وناعمة – إن كنت لا تتذكرين الكيفية التي اتبعها المحترفون في صالونك المفضّل، يمكنك مشاهدة العديد من مقاطع الفيديو التعليمية على اليوتيوب.
• يُفضّل أن تتجنّبي قص الغرة تماماً إن أمكنك ذلك – وإن كنت مضطرة، مشّطيها بمشط بدون شدّ شعرك للأمام وبدون أي توتر في يديك، ثم استخدمي المقص للأعلى، ونفّذي خطوات بسيطة بحيث لا تقصّرين غرتك كثيراً.