عالم الأمومة

إليكِ 5 علامات تشير إلى احتمال الإجهاض

خلال الحمل، يمر جسدك بالكثير من التغييرات، قد تصيبك بعض هذه التغييرات بالقلق، وحتى تتجنّبي الشعور بالقلق، يجب أن تعرفي ما هي العلامات التي تنذر بالخطر على الحمل، لتكوني مطمئنة في حال عدم ظهور أي من هذه العلامات، وأيضاً حتى تتمكني من الحصول على مساعدة طبية مبكرة في حال ظهور أي منها..

1- نزيف مهبلي

النزيف أثناء الحمل لا يعني بالضرورة حدوث الإجهاض، ففي الثلث الأول من الحمل، ونتيجة لعميلة غرس الجنين، أو إزاحة المشيمة، قد يحدث نزيف، ومع ذلك يكتمل الحمل بصورة طبيعية، ويولد الطفل بصحة جيدة.

ولكن هذا لا يعني شطب النزيف المهبلي من قائمة الخطر، فقد يتضمن الإجهاض وجود نزيف دموي من الهبل، يمكن أن يكون خفيفاً، أو حاداً، أو غير منتظم، أو مستمراً، وقد يحتوي على تجلّطات دموية.

فقط عليكِ أن تدركي أن الإجهاض عملية يمر بها جسدك، وتستغرق وقتاً، وقد يكون النزيف المهبلي علامة مبكرة على حدوثه، لذلك لا تترددي في الحصول على استشارة طبية.

2- تقلّصات الرحم

بعض التقلّصات في الرحم تكون طبيعية، خاصة في الثلث الأول من الحمل، وذلك نتيجة لامتداد الرحم وتغيّر الجسم، تشعر الحامل ببعض الآلام والسحب.

ولكن قد تكون هذه التقلّصات علامة خطر إن كانت شديدة، أو مصحوبة بنزيف مهبلي.

3- ألم في الظهر

يمكن أن تظهر آلام الظهر أثناء الحمل لعدة أسباب، زيادة الوزن، الوقوف لفترة طويلة، أو النوم على فراش غير مريح، ولكن إن استمرّت آلام الظهر، فلا يجب تجاهلها، ففي بعض الأحيان يكون الإجهاض مصحوباً بألم خفيف، أو ضغط في منطقة أسفل الظهر.

4- إفرازات مهبلية

التغيرات الهرمونية الطبيعية يمكن أن تتسبب بزيادة إفرازات المهبل، وقد تزداد هذه الإفرازات بسبب عدوى بكتيرية، أو عدوى الخمائر، وفي بعض الأحيان تكون هذه الإفرازات نذير للإجهاض، فقط احذري من الإفرازات الكريهة الرائحة، ذات اللون الوردي أو البني.

5- خروج مادة من المهبل

في بعض الأحيان، أثناء الإجهاض، لا يمكن الشعور بشيء خارج عن المألوف، ولكن عند الذهاب إلى الحمام، تلاحظ السيدة خروج نسيج رمادي، أو ما يشبه التجلطات الدموية من المهبل، وهذا يحدث بسبب الإجهاض، نتيجة محاولة الجسم طرد الجنين.