عالم الأمومة

إليكِ كمّية الكافيين المسموح بها أثناء الحمل والرضاعة

العديد من الدراسات تناولت تأثير تناول الكافيين أثناء الحمل أو الرضاعة على سلامة الحمل وصحة الطفل، حيث إن الأبحاث العلمية أكدت أن مادة الكافيين تعبر من خلال المشيمة إلى الجنين، كما أنها تنتقل إلى حليب الثدي أيضاً، ما يجعلها مؤثرة مباشرة على صحة الجنين أو الطفل. فقد يؤدي تناول كميات كبيرة من الكافيين إلى حدوث ولادة مبكرة، أو ولادة طفل أقل من الوزن الطبيعي، كما يمكن أن تصيب الطفل بالبدانة فيما بعد.
تقرير طبي ألماني نُشر حديثاً في مجلة “بيبي & فاميليه”، أشار إلى أن تناول الكافيين أثناء الحمل والرضاعة يمكن أن يكون آمناً للأم والطفل، شرط عدم تجاوز الحدود المسموح بها طبياً، وهي 200 مليغرام، أو ما يعادل فنجانين اثنين من القهوة أو أربعة أكواب من الشاي الأسود، وذلك وفقاً لتوصيات الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية.

وحذّر التقرير من أضرار تجاوز الحدود الآمنة للكافيين أثناء الحمل التي قد تؤدي إلى ولادة مبكرة، أو أثناء الرضاعة، التي قد تصيب الطفل باضطرابات في الجهاز الهضمي، وقد تصيبه بالبدانة فيما بعد.