الفن

أمن مطار الدار البيضاء يمنع دنيا باطما من مغادرة تراب المملكة

منعت السلطات الأمنية بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، صباح اليوم الجمعة، الفنانة المغربية دنيا باطما من مغادرة التراب الوطني.

وقد جرى منع باطما من مغادرة التراب الوطني، وفق مصدر لهسبريس، حيث كانت تستعد للتوجه نحو مملكة البحرين على متن رحلة جوية مبرمجة على الساعة العاشرة صباحا.

من جانبه نفى محمد الترك زوج المطربة المثيرة للجدل، منع دنيا باطما من السفر، وقال في تصريحات صحفية إنها أتت رفقته لتوصيله إلى المطار، لكن فوجئا بإلغاء السفر بعد فوات الموعد.

قانون المسطرة الجنائي، في مادته 160، يؤكد أنه يمكن وضع المتهم تحت المراقبة القضائية في أية مرحلة من مراحل التحقيق لمدة شهرين قابلة للتجديد خمس مرات، خاصة لأجل ضمان حضوره، ما لم تكن ضرورة التحقيق أو الحفاظ على أمن الأشخاص أو على النظام العام تتطلب اعتقاله احتياطياً.

ويصدر قاضي التحقيق بشأن الوضع تحت المراقبة القضائية أمراً يبلغه في الحال شفهياً للمتهم، ويسجل هذا التبليغ في المحضر، ويبلغه أيضاً إلى ممثل النيابة العامة داخل أربع وعشرين ساعة.

كما تنص المادة 161 على “أن الأمر بوضع المتهم تحت المراقبة القضائية، يتضمن الخضوع تبعاً لقرار قاضي التحقيق لواحد أو أكثر من التدابير أو الالتزامات؛ منها عدم مغادرة الحدود الترابية المحددة من طرف قاضي التحقيق، وعدم التغيب عن المنزل أو السكن المحدد من طرف قاضي التحقيق إلا وفق الشروط والأسباب التي يحددها القاضي المذكور، وعدم التردد على بعض الأمكنة التي يحددها قاضي التحقيق، وإشعار قاضي التحقيق بأي تنقل خارج الحدود المعينة، والتقدم بصفة دورية أمام المصالح والسلطات المعينة من طرف قاضي التحقيق، وإغلاق الحدود وغيرها من الإجراءات”.

وكان قاضي التحقيق قد قرر متابعة الفنانة دنيا باطما وشقيقتها ابتسام في حالة سراح مقابل كفالة مالية تقدر بـ300 ألف درهم للأولى، و100 ألف درهم للثانية؛ وهو القرار الذي استأنفته النيابة العامة.

وضمّ صك الاتهام الموجه إلى الفنانة المغربية دنيا باطما “المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته”. كما تضمن هذا الصك “بث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وكذا بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، إضافة إلى المشاركة في النصب والتهديد”.

يذكر أن المحكمة الابتدائية بمراكش كانت قد قررت، مطلع الأسبوع الجاري، عقد أول جلسة للتحقيق مع دنيا باطما وشقيقتها يوم 10 فبراير المقبل.

م.هسبريس