الصحة

أفضل الأطعمة لذوي مرض الكلى المزمن

– يلعب النظام الغذائي دورا مهما في الحفاظ على الصحة وتعزيزها، كما يساعد في محاربة العديد من الحالات والمشاكل الصحية، بما في ذلك مرضى الكلي المزمن، والذي يؤثر حاليا على ما يصل إلى 10 % من سكان العالم.

وتعد الكلى من أهم أعضاء الجسم، حيث تقوم بتنقية الدم وتفرز هرمونات تساعد في تنظيم ضغط الدم وتوازن سوائل الجسم، وغيره من المهام.

ومع تعرض إحدى الكليتين للتلف، يتأثر الجسم بكامله سلبا، مما يزيد من خطر الإصابة بالأمراض الأخرى، كما أن إتباع نظام غذائي غير مناسب سيفاقم من الحالة، لذا توضح مجلة ”بينك فيلا“، أفضل الأطعمة لمرض الكلى المزمن في الآتي:

القرنبيط

يعد القرنبيط من الأطعمة المغذية للغاية، فهو غني بفيتامينات سي و كي وفيتامين بي المعقد المعروف أيضًا بحمض الفوليك، كما أنه غني بخصائص مضادة للالتهابات ويحتوي على نسبة عالية من الألياف مع نسبة بسيطة من البوتاسيوم أيضًا، بما يناسب متاعب الكلى.

التوت الأزرق

يعد التوت الأزرق مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة، ويساعد في الحماية من أمراض القلب والسرطان والضعف الإدراكي والسكري أيضًا، كما يعد التوت الأزرق من الأطعمة المناسبة لمرض الكلى المزمن لأنه يحتوي على نسب منخفضة من الصوديوم والفوسفور والتوت والبوتاسيوم.

سمك القاروص

يتميز هذا السمك بثرائه بالبروتين واوميغا 3، كما يحتوي على مستويات منخفضة من الفوسفور، ويساعد سمك القاروص على تقليل الالتهاب وخطر الإصابة بالاكتئاب واضطراب القلق.

العنب الأحمر

بالإضافة إلى نكهته اللذيذة، يتميز العنب الأحمر بثرائه بفيتامين سي واحتوائه على مركبات ”فلافونيد“ المضادة للأكسدة، مما يساعد في تقليل الالتهاب، كما يعد العنب الأحمر من الأطعمة المفيدة للقلب ويحمي من السكري وفق ارم نيوز.

بياض البيض

يحتوي بياض البيض على مستويات صحية من البروتين ويعد من الأطعمة الصديقة للكلى، كما يناسب الأشخاص الذين يخضعون لعلاج غسيل الكلى، ولكنهم بحاجة للتحقق المستمر من مستويات البروتين لديهم عند التركيز على تناول بياض البيض.