عالم الأمومة

أسباب الحكة أثناء الحمل و علاجها

هناك العديد من الأسباب المحتملة للحكة أثناء شهور الحمل، وهناك مجموعة متنوعة من الطرق للمساعدة في تخفيف أي حكة قد تشعر بها.

كشف موقع healthline عن أسباب الحكة أثناء الحمل:

– تمدد الجلد

تشعر المرأة بالحكة في أشهر الحمل الأولى وبمضاعفات نتيجة تمدد الجلد أكثر من المعتاد.

– جفاف

التغيرات الهرمونية في الحمل يمكن أن تسبب حكة الجلد الجاف قشاري.

– الهرمونات

يمكن للتغيرات الهرمونية التي تواجهها أثناء الحمل أن تؤثر على كل شيء بدءًا من الحالة المزاجية وحتى الدورة الدموية وحتى الحكة.

– ركود صفراوي

هو اضطراب الكبد الذي يمكن أن يؤدي إلى تراكم الأحماض الصفراوية في الدم التي تسبب مشاعر الحكة.

علاج الطفح الجلدى فى الحمل

يتم التعامل مع معظم طفح الحمل باستخدام العلاجات الموضعية، ويمكن أيضًا استخدام مضادات الهيستامين لتخفيف الحكة، وفى بعض الأحيان، وقد يُنصح أيضًا بوضع كريمات ترطيب تعمل على تليين البشرة وترطيبها لمنع التشقق والجفاف.

علاجات طبيعية

يمكنك أيضًا تجربة بعض العلاجات الطبيعية للمساعدة فى تخفيف الطفح الجلدى والحكة، ففى حين أن العديد من هذه العلاجات لا تتمتع بدعم علمي، إلا أن العديد من النساء وجدوها مفيدة، ومنها:

يمكن أن يساعد شرب عصير الخضار النقي على التخلص من السموم وتنظيف الجسم.

– مكملات الكولاجين يمكن أن تساعد في إصلاح الأنسجة التالفة وتقويتها، ويمكن أن يكون خلط ملاعق من الكولاجين المغذى بالعشب فى العصير أفضل طريقة لاستهلاكه، ولكن قد لا يكون وضع كريم الكولاجين الموضعي فعالا جدا حيث أن جزيئات الكولاجين كبيرة جدا لا يمكن اختراقها في الجلد.

– جذر الهندباء و نبات القريص يمكن أن ينقي الكبد والدم ويقلل من الحكة والالتهاب.

– يمكن للأعشاب المضادة للالتهابات مثل البابونج  أن تساعد على الحد من التهاب الجلد من خلال الاستخدام الموضعى.

– يمكن أن يساعد النقع في حمام مصنوع من دقيق الشوفان في تقليل الشعور بالحكة على الجلد، وسوف يرطب الجلد أيضا، ويمكنك أيضًا ربط بعض شاى البابونج ودقيق الشوفان بقطعة قماش ووضعه في حوض الاستحمام ثم نقعه فى الماء لمدة 20 دقيقة.

– يمكنك استخدام البابونج والخزامى للمساعدة على الاسترخاء والحصول على بعض النوم إذا تسبب لك حكة الأرق وعدم القدرة على النوم لأيام.

– عصير الكرز الأسود هو أيضا طريقة رائعة للتخلص من الطفح الجلدى خلال فترة الحمل.