الصحة

أخطار تناول حبوب منع الحمل لفترة طويلة…

تتناول ملايين من النساء حبوب منع الحمل يومياً، فهي شكل سريع وسهل من وسائل منع الحمل التي يمكن أن تكون أكثر فعالية، ولكن الحقيقة أن تأثيرها قد يمتد لأبعد من منعها الحمل لأمراض لا يحمد عقباها.

معظم حبوب منع الحمل تستخدم نسخ اصطناعية من الهرمونات الجنسية للأنثى مثل البروجسترون والإستروجين، وهو يعمل عن طريق منع المبيضين من إطلاق بيضة كل شهر وهذه العملية تسمى الإباضة، وهذا أمر حيوي عندما يتعلق الأمر بتكوين الرضيع، كما أنه يزيد من كثافة المخاط في عنق الرحم ليجعل من الصعب مرور الحيوانات المنوية، مما يخفف من بطانة الرحم، وبالتالي تقل فرصة زراعة البويضة الملقحة.

بإستخدام حبوب منع الحمل بشكل صحيح فإنها أكثر فعالية بنسبة 99 في المئة في وقف الحمل غير المرغوب فيه، ولكن مثل أي دواء، هناك آثار جانبية إذا كنت تأخذ على المدى الطويل، منها:

1- سرطان الثدي:
قد يؤدي تناول حبوب منع الحمل إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي، أكثر مما اعتقده الخبراء في البداية، ووجدت دراسة نشرت العام الماضي أن النساء اللواتي يتناولن هذا الدواء لديهن مستويات هرمون أعلى بكثير من أولئك اللواتي لا يتناولنها، وتشير الدلائل إلى أن خطر الإصابة بسرطان الثدي يزداد مع التعرض للهرمونات، وفقا للخبراء في جامعة ميتشيغان.


2- جلطات الدم:
هل تساءلت يومًا عن سبب قيام طبيبك بأخذ ضغط دمك في كل مرة تقوم فيها بتجديد وصفة الدواء الخاصة بك؟، لأنه يمكن أن يزيد من خطر حدوث جلطة دموية مميتة، وتعتبر حبوب منع الحمل حبوبا خطرة قد تزيد من احتمالية الإصابة بجلطة دموية.

3. سرطان عنق الرحم:
لأن حبوب منع الحمل يمكن أن تزيد من مستوياتنا الطبيعية من الهرمونات، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان مثل سرطان عنق الرحم، يزيد خطر الإصابة بهذا المرض كلما زادت مدة تناول حبوب منع الحمل.

4. السكتة الدماغية:
السكتة الدماغية هي هجوم دماغي يهدد الحياة، والذي يحدث عندما ينقطع تدفق الدم إلى جزء من دماغك، بدون دم، يمكن قتل الخلايا في دماغك أو تعرضك للضرر، وهناك نوعان رئيسيان من السكتة الدماغية، السكتة الدماغية الإقفارية هي الأكثر شيوعاً، إذ تمثل 85 في المئة من جميع الحالات، ويحدثها انسداد فيتدفق الدم إلى الدماغ، وتحدث السكتة النزفية بسبب النزيف في الدماغ أو حوله، عندما تنفجر الأوعية الدموية الضعيفة التي تغذي الدماغ، لكن إذا أصبت بالصداع النصفي فأنت أكثر عرضة للخطر، وفي هذه الحالات يجب تجنب حبوب منع الحمل بشكل نهائي.